كاتب إسرائيلي ينتقد الحكم القضائي ضد فيلم "جنين جنين"

  • الأربعاء 13 يناير 2021 02:04 م

كاتب إسرائيلي ينتقد الحكم القضائي ضد فيلم "جنين جنين"

قال كاتب إسرائيلي إن "قرار المحكمة الإسرائيلية بحظر فيلم "جنين جنين" الخاص بعملية السور الواقي في الضفة الغربية 2002، يعتبر خطيرا من حيث حرية التعبير، رغم أن الحكم يتذرع بما يمكن وصفها "النقطة العمياء" المتمثلة بتشويه سمعة جنود الجيش الإسرائيلي، وهذا ما حدث عندما حكم قاضي محكمة اللد ضد الممثل والمخرج العربي محمد بكري في دعوى تشهير رفعها ضده أحد جنود الجيش الإسرائيلي".

وأضاف يوفال يوعاز في مقاله على موقع "زمن إسرائيل"، ترجمته "عربي21" أن "هذا الجندي الإسرائيلي صاحب الشكوى ظهر في ذلك الفيلم لمدة 5 ثوانٍ فقط، ولعل قراءة 67 صفحة من الحكم القضائي تثير شعورًا بأن النتيجة حُددت منذ اللحظة الأولى، ما يؤكد أن المنظومة القانونية الإسرائيلية مصابة بفيروس مدمر، يخترق المنظومة، ويعطل عمل الخلايا والأنظمة، ويترك أثرا من الخراب خلفه".

وأكد أن "الحكم القضائي الإسرائيلي ضد فيلم "جنين جنين" يترك شعورا بآثاره الجانبية لسنوات عديدة قادمة، وهذا الفيروس يميل إلى الانتشار، وإصابة المنظومة القانونية الإسرائيلية بالعطب، ولعل الحكم القضائي الإسرائيلي فضلا عن حظر بث الفيلم المذكور، فقد طلب جمع كل النسخ الموجودة في إسرائيل، بجانب التعويض الذي سيدفعه بكري بمبلغ 225 ألف شيكل، وهذا يجسد خطرًا جسيمًا على حرية التعبير في إسرائيل".

وأوضح أن "مسوغ الحكم القضائي الإسرائيلي يستند إلى الدفاع عن جنود الجيش الإسرائيلي ونشاطاتهم العسكرية والأمنية، لكنه تسبب بإحداث عطل في النظام القضائي، ونتائج مخالفة للقانون، رغم أن فيلم "جنين جنين" مدته 52 دقيقة، وثائقي يوثق حرب الجيش الإسرائيلي في مخيم جنين بالضفة الغربية، وفي القتال قتل 23 جنديا إسرائيليا".

وأضاف أنه "وفقًا لتقديرات الأمم المتحدة، فإن مشاهدة فيلم بكري يؤدي إلى استنتاج مفاده أن الجيش الإسرائيلي ذبح الفلسطينيين في مخيم اللاجئين، ما يعني أن دعاوى التشهير ضد الفيلم ومنتجه تحمل انتهاكا للحق في حرية التعبير، ويعتبر إشكالياً من وجهة نظر قانونية".

وأشار إلى أن "العقوبة التي أصدرها القاضي بشأن مصادرة جميع نسخ الفيلم التي يتم العثور عليها في إسرائيل أمر عفا عليه الزمن، ولا علاقة له بالواقع التكنولوجي اليوم، لأنه ليس للمحكمة الإسرائيلية سلطة خارج حدود دولة إسرائيل، كما أن الحكم لا يشترط صراحة إزالة الفيلم من موقع يوتيوب، لذا فإن السؤال الذي يطرح نفسه عن الغرض من هذه الخطوة مثل جمع نسخ الـDVD وإتلافها، بما يتجاوز الإحساس بالانتقام من الفيلم".

وختم بالقول إن "هذا الحكم القضائي ضد فيلم "جنين جنين" ومخرجه محمد بكري، يمثل انحرافًا عن القرارات التي اتخذها قضاة سابقون، مع أن المسؤولين الحاليين يجب أن يحترموا القرارات التي اتخذها من شغلوا تلك المناصب في الماضي، وحول نفس القضايا بالضبط".

 

المصدر عربي21

https://arabi21.com
/story/1328187/%D9%83%D8%A7%D8%AA%D8%A8-%D8%A5%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D9%84%D9%8A-%D9%8A%D9%86%D8%AA%D9%82%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%83%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B6%D8%A7%D8%A6%D9%8A-%D8%B6%D8%AF-%D9%81%D9%8A%D9%84%D9%85-%D8%AC%D9%86%D9%8A%D9%86-%D8%AC%D9%86%D9%8A%D9%86