يديعوت: مرشحو منصب السفير الأمريكي بإسرائيل من اليهود

  • السبت 21 نوفمبر 2020 07:26 ص

يديعوت: مرشحو منصب السفير الأمريكي بإسرائيل من اليهود

كشف المراسل السياسي لصحيفة "يديعوت أحرونوت"، عن أن المرشحين لمنصب سفير واشنطن لدى تل أبيب هم من اليهود، الداعمين لإسرائيل. 

 

وأضاف الكاتب الإسرائيلي إيتمار آيخنر، في تقريره بالصحيفة العبرية ترجمته "عربي21"، أن "الترشيحات الأمريكية تتراوح بين سفير أمريكي سابق، وثلاثة أعضاء من الكونغرس اليهودي الديمقراطي، وإضافة إلى ذلك، من المتوقع أن يعين بايدن قريبا مناصب رئيسية أخرى من شأنها أن تؤثر على الساحة الإقليمية، والعلاقات مع إسرائيل، من بينها وزير خارجيته ومستشاره للأمن القومي وسفيره للأمم المتحدة". 


وأكد أن "الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن يواصل تجميع خليته السياسية والدبلوماسية، ومن المتوقع أن يعلن عن سلسلة من التعيينات في الأيام المقبلة، ومن بين أمور أخرى، يتطلب الأمر من بايدن أن يقرر هوية السفير الأمريكي القادم في إسرائيل ليحل محل ديفيد فريدمان، سفير دونالد ترامب الذي سينهي ولايته في 20 كانون الثاني/يناير، يوم تنصيب بايدن". 


وأشار إلى أنه "من المتوقع أن يقرر بايدن هويات المرشحين الآخرين، ممن سيصيغون مستقبل العلاقات الإسرائيلية الأمريكية، حيث تشهد واشنطن تداول جملة من الأسماء المرشحة لشغل منصب السفير الأمريكي لدى إسرائيل، بمن فيهم دان شابيرو، الذي شغل ذات المنصب في عهد الرئيس باراك أوباما، وقد يعود إليه، وفي الوقت نفسه، ورد اسمه ضمن التعيينات بمناصب وزارة الخارجية أو مجلس الأمن القومي في الإدارة الجديدة".

 

 

وأكد أن "أحد المرشحين الآخرين هو عضو مجلس النواب نيابة عن المنطقة الـ17 في نيويورك، اليهودي إليوت إنغيل ابن 73 عاما، ففي الانتخابات الأخيرة، أُطيح به، وعليه سيتوقف عن العمل في مجلس النواب في كانون الثاني/يناير 2021 بعد 32 عاما في المنصب نيابة عن الحزب الديمقراطي، وهو من أشد مؤيدي إسرائيل، وأحد المبادرين لقانون الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، كما عارض الاتفاق النووي بين أوباما وإيران".

 

وأشار إلى أن "مرشحا ديمقراطيا آخر لهذا المنصب عضو الكونغرس السابق عن نيويورك ستيف إسرائيل، وهو يهودي أيضا، وأدى دورا مهمّا في تعزيز العلاقات بين إسرائيل والولايات المتحدة، ويذكر أيضا اسم ديمقراطي يهودي آخر هو تيد دويتش، عضو مجلس النواب في فلوريدا".


وقال؛ إن "هناك اسمين بارزين يتنافسان على منصب وزير الخارجية الأمريكي المقبل، وبصرف النظر عن ترشيح سوزان رايس، مستشارة الأمن القومي السابقة لأوباما، هناك اسم آخر هو كريس كونس السيناتور من ولاية ديلافر، ولديه موقف ودود للغاية تجاه إسرائيل، ويعارض حركة المقاطعة العالمية BDS، ودعم القوانين المؤيدة لإسرائيل، وعارض القرار 2334 ضد شرعية المستوطنات، الذي بدأته إدارة أوباما عشية تنصيب ترامب، ولكنه في الوقت ذاته اعترض على نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، لأنه اعتبرها بمنزلة تحد للفلسطينيين".


وختم بالقول بأن "هناك اسمين آخرين قد يؤديان أدوارا مهيمنة في الإدارة الأمريكية الجديدة، هما أنتوني بلينكين، المرشح الرئيسي لمنصب مستشار الأمن القومي لبايدن، وهيلاري كلينتون، التي تم ذكرها كمرشح لسفير الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة".

 

المصدر عربي21

https://arabi21.com
/story/1316269/%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D8%B9%D9%88%D8%AA-%D9%85%D8%B1%D8%B4%D8%AD%D9%88-%D9%85%D9%86%D8%B5%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%81%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A-%D8%A8%D8%A5%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D9%84-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%87%D9%88%D8%AF