تقدير إسرائيلي: الحكومة الجديدة أمام قرارات حاسمة

  • الإثنين 18 مايو 2020 11:12 ص

تقدير إسرائيلي: الحكومة الجديدة أمام قرارات حاسمة

قال تقدير إسرائيلي، إن "مجلس الوزراء الجديد يبدو فارغا، رغم أن الشريكين الجديدين بنيامين نتنياهو وبيني غانتس يتوقعان اتخاذ قرارات حاسمة في "المطبخ الأمني السياسي المصغر"، لأنه نظرا لعدد الوزراء الاستثنائيين في الحكومة الإسرائيلية الجديدة، فمن المتوقع أن تضم الحكومة الأمنية السياسية "الكابينيت" 17 وزيرا، مما يجعلها هيئة مرهقة".


وأضاف إيتمار آيخنر المراسل السياسي في تقريره على صحيفة يديعوت أحرونوت، ترجمته "عربي21" أنه "من المتوقع تشكيل حكومة محدودة، بقيادة كل من نتنياهو وغانتس وكاتس وأشكنازي ودرعي، وأن نتنياهو الذي أدى اليمين في الساعات الأخيرة لترؤس الحكومة الأكبر في تاريخ إسرائيل، سيكون أمام استحقاق تشكيل الحكومة الأمنية الدبلوماسية المنبثقة عنها كبيرة بشكل استثنائي".


وأكد أنه "من المتوقع أن يضم مجلس الوزراء في الحكومة الخامسة والثلاثين 17 وزيرا، إضافة إلى مراقبين، وهؤلاء سيشكلون حوالي نصف أعضاء الحكومة، وهذا الرقم سيجعل مجلس الوزراء هيئة صعبة للغاية لاتخاذ القرار للمناقشات حول القضايا الأمنية والسياسية والاستراتيجية، بسبب تعدد المشاركين فيها، لأننا سنكون أمام حكومة خاصة مع تقسيم بين كتلة اليمين وأزرق- أبيض، مع بقاء الخوف من التسريبات الأمنية والسياسية".


وأشار إلى أن "نتنياهو لا يحب المنتديات الكبيرة من هذا النوع، ويقدر أن مجلس الوزراء سيعمل على تعقيد الوضع السياسي والأمني ليس أكثر، وهو يلتزم بتشكيل هذه المنتديات فقط لأن ذلك ما يقتضيه القانون، لكن أهم القرارات السياسية الأمنية ستتخذ في "مطبخ صغير" أو في خزانة صغيرة، وستكون هيئة غير رسمية، حيث سيتم البت في القضايا الحساسة".


وأوضح أن "نتنياهو عمل في هذه المطابخ الأمنية والسياسية من هذا النوع في بعض الحكومات في الماضي، وكانت فعالة للغاية، خاصة فيما يتعلق بمنع التسرب الأمني للمعلومات الاستخبارية، لكن ليس من الواضح بعد كيف سيبدو المطبخ الصغير المقبل في الحكومة الجديدة".


وأكد أنه "يمكن تقدير أن المطبخ الأمني السياسي الجديد سيحتوي على ستة أعضاء، ثلاثة من كل حزب: الليكود وأزرق-أبيض، من كتلة اليمين سينضم بجانب نتنياهو وزير المالية يسرائيل كاتس، ووزير الداخلية آرييه درعي، وقد يكون يوفال شتاينيتس وزير الطاقة أيضا جزءا من المطبخ".


وأضاف أنه "على الجانب الآخر من الكابينت الأمني السياسي، ستنضم كتلة أزرق-أبيض برئاسة غانتس، وإلى جانبه وزير الخارجية غابي أشكنازي ووزير القضاء آفي نيسينكورن، المقرب جدا من رئيس الحزب".


وأشار إلى أنه "من المفترض أن تشمل الحكومة الجديدة الكاملة، الكتلة اليمينية وعلى رأسها بنيامين نتنياهو والوزراء يسرائيل كاتس ويوآف غالانت وأرييه درعي ويولي إدلشتاين وزئيف إلكين وميري ريغيف وأمير أوحانا، ومن المتوقع أن يحضر الوزيران تساحي هنغبي ورافي بيريتس كمراقبين فقط، وقد يكون يوفال شتاينتس عضوا في المنتدى أو مراقبا".


وأوضح أنه "من كتلة أزرق- أبيض، سيكون وزراء الحكومة بيني غانتس وغابي أشكنازي وأوريت فاركاش كوهين وآفي نيسينكورن وعمير بيرتس ومايكل بيتون، ووزيران آخران لم يتم تحديد هويتهما بعد".


وختم بالقول بأن "كل ذلك يؤكد أن المجلس الوزاري المصغر، والمطبخ الأكثر تقليصا، سيتطلب تشكيلهما موافقة الحكومة الإسرائيلية، سواء لاعتبارات قانونية بحتة، أو وفق بنود الاتفاق بين الليكود وأزرق –أبيض".

 

المصدر عربي21

https://arabi21.com
/story/1271032/%D8%AA%D9%82%D8%AF%D9%8A%D8%B1-%D8%A5%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D9%84%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%83%D9%88%D9%85%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9-%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85-%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D9%85%D8%A9