خطة إسرائيلية لتهويد النقب وطرد الحركة الإسلامية منها

  • الخميس 07 يونيو 2018 12:27 م

خطة إسرائيلية لتهويد النقب وطرد الحركة الإسلامية منها

قال مراسل صحيفة معاريف موشيه كوهين أن وزير الإسكان الإسرائيلي يوآف غالانت يعد خطة لتقوية الاستيطان اليهودي في النقب، لمنع ما أسماه التمدد الإسلامي في هذه المنطقة.


وأكد غالانت في حديث له أمام لجنة الداخلية في الكنيست، ترجمته "عربي21" أن "هذه الخطة تهدف للتصدي لظاهرة زيادة التواجد البدوي في أراضي النقب، ولذلك فإن هذه الخطة من شأنها توفير أجواء لتحقيق التطلعات الصهيونية، ووقف السكن غير القانوني للعرب".


وأضاف أن "منطقة جنوب إسرائيل تتعرض لهجوم جدي، ليس فقط من قطاع غزة، وإنما من ظاهرة وضع يد البدو على أراضي النقب بما يخالف السيادة الصهيونية عليها، لأن النقب يشكل نصف مساحة إسرائيل، واليوم نجد أنه في حالة خطر، وهناك مخاوف من سيطرة جهات معادية عليها، لأن هذه الظاهرة التي تمتد إلى مدينة بئر السبع خرجت عن السيطرة، وهذا واجبي أن أعزز التواجد اليهودي في النقب".


الصحيفة أشارت إلى أن "الخطة التي قدمها غالانت تشمل إقامة تجمعات استيطانية يهودية جديدة إضافية في المنطقة، بحيث يتم ضم هذه المناطق جغرافياً إلى النطاق الإسكاني القائم أصلا في إسرائيل، لمنع التمدد البدوي عبر إقامة حاجز ديموغرافي لتواصل اليهود في مختلف المناطق".


وزعم غالانت، وهو جنرال في صفوف الاحتياط، وكان قائدا للمنطقة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي، أن "البناء غير القانوني للبدو العرب في هذه المنطقة يعمل على إحداث تشويش وإرباك لحياة السكان اليهود، سواء في استهداف الحقول الزراعية، والتسبب بأضرار بليغة، أو التهرب من دفع الرسوم والجباية، وصولا إلى إفساح المجال للحركة الإسلامية بأن تمد سيطرتها إلى هذه الأراضي، ما يتطلب من الحكومة وضع خطط قابلة للتطبيق للحد من هذه الظاهرة، وكبح جماحها، ولا يتأتى ذلك إلا من خلال تعزيز التواجد اليهودي في النقب".
 

وأوضح غالانت أن "خطته تشمل سبعة أجزاء، تقوم على إيجاد تواصل جغرافي بين بئر السبع وديمونا، وإقامة تجمعات يهودية في منطقة غلاف غزة، ومناطق عراد، الكسيف، الحيران، لاستجلاب مئات العائلات من اليهود الحريديم".


لكن الأهم في مركبات الخطة أنها "تعمل على إيجاد تواصل جغرافي مناطقي بين مختلف أجزاء النقب، والحفاظ على أمن إسرائيل، لأن فقدان منطقة النقب يعني خسارة استراتيجية لإسرائيل، سواء من الناحية الأمنية أو النظرة الصهيونية لها، ما يعني أن هذه الخطة تعمل على المدى البعيد لتقوية الهوية اليهودية في النقب" بحسب غالانت.

 

المصدر عربي21

https://arabi21.com/story
/1099293/%D8%AE%D8%B7%D8%A9-%D8%A5%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D8%AA%D9%87%D9%88%D9%8A%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%82%D8%A8-%D9%88%D8%B7%D8%B1%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B1%D9%83%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D9%86%D9%87%D8%A7