أزمة دبلوماسية متدحرجة بين إسرائيل وإيرلندا

  • الأحد 15 ابريل 2018 02:57 ص

أزمة دبلوماسية متدحرجة بين إسرائيل وإيرلندا

قالت تال شاليف المراسلة السياسية لموقع ويللا الإخباري إن أزمة دبلوماسية نشبت بين إسرائيل وإيرلندا عقب وصول عمدة دبلن للأراضي الفلسطينية رغم المنع الإسرائيلي. 

وأضافت في تقرير ترجمته "عربي21" أن وزارة الخارجية الإسرائيلية قامت باستدعاء السفيرة الإيرلندية في تل أبيب أليسون كيلي عقب مشاركة إيرلندية في مؤتمر معاد لإسرائيل، واحتجاجا على قرار دبلن بدعم مبادئ حركة المقاطعة العالمية "بي دس أس". 

وأوضحت أن اللورد ميخال ماكدونكا عمدة العاصمة الإيرلندنية دبلن شارك قبل أيام بمدينة رام الله في مؤتمر معاد لإسرائيل، بجانب اتخاذ بلدية دبلن قرارين هذا الأسبوع معاديين لإسرائيل. 

روديكا غوردون مديرة عام شؤون أوروبا بوزارة الخارجية الإسرائيلية قالت إن تل أبيب مصابة بخيبة أمل وذهول عميقين للمواقف الإيرلندية الأخيرة، خاصة أنها تأتي في الأسبوع الذي تحيي فيه إسرائيل ذكرى المحرقة، حيث تقوم بلدية دبلن بما يمكن وصفه عملية شيطنة لإسرائيل. 

وزير الداخلية الإسرائيلي آرييه درعي أعلن قبل أيام أنه قرر منع عمدة دبلن من دخول إسرائيل بسبب نشاطاته الخاصة بمقاطعتها، لكن تبين بعد قليل أن ماكدوناكا يتحدث من رام الله للمشاركة في المؤتمر المذكور.

وبعد أن اعتقدت إسرائيل أنه تخفى عن أعين سلطات الهجرة الإسرائيلية في مطار بن غوريون، بعد أن اخطأ أحد الموظفين في تهجئة اسمه بصورة صحيحة، لكن تبين لاحقا أنه دخل إسرائيل قبل إصدار درعي لقرار منعه، وقد عين درعي مدير مكتبه مردخاي كوهين بفحص هذا الخلل الخطير كي لا يتكرر في المستقبل مع ممنوعين آخرين من دخول إسرائيل. 

وإسرائيل تتهم عمدة دبلن بأنه يقود حملة مقاطعة لها في إيرلندا، ويتعاون مع أخطر المنظمات الراديكالية الناشطة في هذا المجال، بل إنه وقف على رأس المنادين بطرد السفير الإسرائيلي من بلاده، وشارك في مظاهرات أمام السفارة الأمريكية في بلاده ضد قرار الرئيس ترامب الخاص بنقل السفارة إلى القدس، ووصل رام الله للاستمرار في هذه الجهود المعادية لإسرائيل. 

صحيفة معاريف نقلت بعضا من ردود الأفعال الإسرائيلية على الأزمة مع إيرلندا، ترجمتها "عربي21".


وكان رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو وجه رسالة لعمدة دبلن قائلا له: "اخجل من نفسك"، مطالبا باستدعاء السفيرة الإيرلندية للإعراب عن انزعاج إسرائيل من سلوك العُمدة.

وأضاف: "عمدة دبلن خطب في مؤتمر رام الله، فيما تم وضع صورة مفتي فلسطين الحاج أمين الحسيني في واجهة المؤتمر"، زاعما أنه شارك بإبادة اليهود في أوروبا خلال حقبة المحرقة، وبمساعدة قدمها للنازيين.

منسق شؤون الحكومة الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية الجنرال يوآف مردخاي قال إن عمدة دبلن شارك في مؤتمر برام الله تعلوه صورة الحسيني الذي التقى مع الزعيم الألماني أدولف هتلر، قاتل الملايين.

 

المصدر عربي21

https://arabi21.com/story
/1086400/%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A9-%D8%AF%D8%A8%D9%84%D9%88%D9%85%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D8%AA%D8%AF%D8%AD%D8%B1%D8%AC%D8%A9-%D8%A8%D9%8A%D9%86-%D8%A5%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D9%84-%D9%88%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D9%84%D9%86%D8%AF%D8%A7