عائلات أسرى الاحتلال بغزة تنتقد نتنياهو وتوجه رسالة لحماس

  • الخميس 26 يوليو 2018 07:59 م

عائلات أسرى الاحتلال بغزة تنتقد نتنياهو وتوجه رسالة لحماس

عاد موضوع الأسرى الإسرائيليين في قطاع غزة إلى واجهة الأحداث، بعد سلسلة تطورات إسرائيلية داخلية، وفي ظل إحياء الذكرى السنوية الرابعة لأسرهم من قبل حركة حماس.

وذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت أن عائلة اليهودي الأثيوبي أبراهام مانغيستو وجهت رسالة إلى قيادة حماس عبر شريط فيديو، "طالبت فيه بإطلاق سراح ابنها؛ لأنه مريض نفسي، وقد أرسلت وثائق طبية تؤكد حالته الصحية الصعبة، في ظل عدم توفر أي معلومة عن ظروف أسره".


وقالت الصحيفة، في تقرير ترجمته "عربي21"، إن "الشريط المذكور يتضمن حديثا لأمه وأخيه يطالبان فيه حماس بإطلاق سراحه، بزعم أنه اجتاز حدود قطاع غزة بطريق الخطأ، وقد مضى على العائلة عامان تبكي ليل نهار، تريد رؤيته، وتعيش في ظرف من المعاناة والقلق وكسر القلب".


وأوضحت أن "منظمة أطباء لحقوق الإنسان أبلغتها أن الوثائق الطبية التي تؤكد تدهور حالته الصحية وصلت إلى الجهات ذات العلاقة في غزة، لا سيما الأوساط القيادية الرفيعة في حماس".


موقع ويلا الإخباري ذكر أن "والدتي الأسيرين لدى حماس هدار غولدن وأورن شاؤول وصلتا إلى مقر تسجيل الجنود لكتيبتي غولاني وجفعاتي، حيث خدم فيهما ابناهما قبل أسرهما، وقد وصلتا لتوزيع الورود على أمهات الجنود الذين ينوون الالتحاق بهاتين الكتيبتين، مع أمنياتهما بألا يحصل لهم ما حل بابنيهما من أسر لدى حماس منذ أربع سنوات".


وقالت والدة هدار، في تقرير ترجمته "عربي21": "أنا هنا كي لا يتكرر ما حصل مع ابني مع أي من هؤلاء الجنود؛ لأنه رغم أن القيمة العليا في الجيش تتمثل بعدم ترك أي جندي في ساحة المعركة، بل الإتيان به في أي حال، لكن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو لم يحقق ذلك، فقد ترك اثنين من أفضل الجنود في غزة، بعد أن خيب آمالنا في اتفاقات القاهرة وتركيا".


وأضافت: "اليوم تتوفر لدينا فرصة قد لا تتكرر، تتمثل بحالة الضعف الذي تمر به حماس بصورة غير مسبوقة، ويجب على نتنياهو أن يحذو حذو الرئيس ترامب حين رفض الاجتماع مع الزعيم الكوري الشمالي إلا بعد أن يطلق سراح جميع المعتقلين هناك، وهكذا يحب أن يكون عدم تحقيق شيء في غزة إلا بإعادة الجنود إلى البيت".
 

المحلل السياسي في موقع يسرائيل، بلاس بن كاسبيت، قال إنه "لا يوجد أي زعيم في إسرائيل يستطيع اليوم أن يتحدث بملء فمه أن ترتيب الأوضاع في غزة يتقدم على موضوع استعادة الجنود الأسرى لدى حماس، لكن المشكلة تكمن في أن إسرائيل وحماس وصلتا إلى طريق مسدود، وكل منهما متمسك بالمواقف الخاصة به".


وأضاف في مقال ترجمته "عربي21" أن "حماس ترى في تحرير الأسرى الفلسطينيين ذروة إنجازاتها، مقابل إسرائيل التي لا تبدي استعدادا للتنازل عن استعادة جنودها وجثامينهم".

 

المصدر عربي21

https://arabi21.com/story
/1111529/%D8%B9%D8%A7%D8%A6%D9%84%D8%A7%D8%AA-%D8%A3%D8%B3%D8%B1%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AD%D8%AA%D9%84%D8%A7%D9%84-%D8%A8%D8%BA%D8%B2%D8%A9-%D8%AA%D9%86%D8%AA%D9%82%D8%AF-%D9%86%D8%AA%D9%86%D9%8A%D8%A7%D9%87%D9%88-%D9%88%D8%AA%D9%88%D8%AC%D9%87-%D8%B1%D8%B3%D8%A7%D9%84%D8%A9-%D9%84%D8%AD%D9%85%D8%A7%D8%B3